(OMAN) بدون زعل

IT IS A BLOG IN ARABIC

Wednesday, February 08, 2006

الرسوم و المقاطعة والسفارات

القضيه صارت معروفه.. صحيفه دنماركيه نشرت رسوم مسيئه للرسول الاكرم في شهر سبتمبر 2005 .. رد الفعل تأخر حتى ضريت السعوديه ضربتها بسحب السفير من الدنمارك في شهر يناير 2006 .. و بدأت المقاطعه. انا من مؤيدي المقاطعه لفتره مع علمي التام ان الحكومه الدنماركيه لا تستطيع منع اي صحيفه من نشر ما نشرته على حسي قوانينهم (التي لا تنطبق على المحرقه اليهوديه). ومع علمي ايضا ان الشعب الدنماركي لا يتحمل خطأ رسام احمق. ولكن اعتقد انه على المسلميين ارسال رساله الى من تسول له نفسه بالاساءه الى الرسول الاكرم ومفاد هذه الرساله كالتالي ( نحن كمسلميين ما زلنا موجودين واذا لم تقم الحكومه المعنيه بأي رد فعل تجاه الصحف التي تنشر الاساءه فنحن سنقوم بالمقاطعه)..اذا لم يستطيعوا منعهم فعلى الاقل تستطيع حكومتهم الاعتذار عما فعل احد مواطنيها.

والان الى حرق السفارات في دمشق وبيروت.. انا على يقين ان النظام السوري حاول استغلال مشاعر المسلميين لتوجيه ضربه الى اوروبا لكي يخفف الضغوط عليه. والا كيف يستطيع احدهم ان يصدق ان مظاهره تقوم بهذا الحجم في دمشق بدون معرفة وتخطيط النظام الامني الحديدي السوري . الجاهل فقط يعمى عن هذه الحقبقه هل نسينا ما فعلوه في المسلميين في مدينة حماه والاف القتلى الذين سقطوا!.
اما في بيروت فاكثر من ثلثي الموقوفين بسبب حرق القنصليه الدنماركيه والشغب في الاشرفيه هم من غير المواطنيين اللبنانيين. استغلال اخر من دمشق وحلفائها في بيروت
.

0 Comments:

Post a Comment

<< Home